معلومات

الحفاظ على الأطفال الصغار في مأمن من التلوث البيئي

هل تريد أن تعلم أطفالك عن الاستدامة وأهمية تقليل الفاقد؟ هل تريد المساعدة في حماية البيئة من التلوث البلاستيكي الناتج عن لعب الأطفال؟ إذا كان الأمر كذلك، فهذه المدونة لك! سنغطي بعض الطرق البسيطة لإبعاد الألعاب عن مقالب القمامة وتقليل التلوث البلاستيكي.

افهم تأثير التلوث البلاستيكي

لا يمكن إنكار أن التلوث البلاستيكي مشكلة كبيرة. في كل عام، يتم إنتاج 400 مليون طن من البلاستيك، وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2025، سيكون هناك المزيد من البلاستيك في المحيط أكثر من الأسماك. هذا التلوث له تأثير خطير على بيئتنا، وهو ضار بشكل خاص بالحياة البرية.

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها تقليل كمية التلوث البلاستيكي في منزلك. أولاً، يمكنك إلقاء نظرة على كمية البلاستيك ذات الاستخدام الواحد التي تستخدمها عائلتك عن طريق ملء دفتر يوميات بلاستيكي لمدة أسبوع – ثم يمكنك معرفة كمية البلاستيك التي تتخلص منها. يمكنك أيضًا أن توضح لأطفالك كيفية تنظيف الخزان وتعبئته بالمياه المعالجة. أخيرًا، يمكنك مساعدتهم في التعرف على التأثير البيئي للبلاستيك من خلال عرض بعض الأمثلة على كيفية إلحاق الضرر ببيئتنا.

معًا، يمكننا إحداث فرق في شكل وملمس بيئتنا!

نماذج إعادة الاستخدام والمشاركة

من المهم تعليم الأطفال أهمية إعادة الاستخدام والمشاركة عندما يتعلق الأمر بالألعاب، حيث يمكن أن تصبح هذه النماذج مضيعة بسهولة [37]. في الواقع، وفقًا لصحيفة The Guardian، “يرمي الشخص العادي حوالي 2.3 كجم من البلاستيك كل عام” [1]. هذا ليس ضارًا بالبيئة فحسب، بل إنه أيضًا إهدار للموارد لمصنعي الألعاب والمستهلكين.

هناك عدد من الطرق لتشجيع إعادة استخدام الألعاب ومشاركتها. إحدى الطرق هي التحدث مع أطفالك حول هذه المشكلة في وقت مبكر. بهذه الطريقة، سيكونون أكثر عرضة لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الاحتفاظ بلعبة أم لا. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك توفير خيارات الألعاب التي تستند إلى إعادة الاستخدام والمشاركة. على سبيل المثال، يمكنك شراء الألعاب المصممة لإعادة استخدامها أو مشاركتها. بدلاً من ذلك، يمكنك إصلاح الألعاب وتجديدها بدلاً من التخلص منها. أخيرًا وليس آخرًا، يمكنك التأكد من أن الألعاب التي تشتريها مصنوعة في الولايات المتحدة الأمريكية. وذلك لأن مصنعي الألعاب الأمريكيين عادة ما يكونون أكثر وعياً بالبيئة من نظرائهم في البلدان الأخرى [38].

من خلال اتخاذ هذه الخطوات، يمكنك المساعدة في تقليل كمية التلوث البلاستيكي في عالمنا.

اتخاذ خيارات أفضل عند شراء الألعاب البلاستيكية

إنه ذلك الوقت من العام مرة أخرى حيث يتسول الأطفال لشراء ألعاب بلاستيكية. ولكن ما هي أفضل الخيارات عندما يتعلق الأمر بشراء هذه الألعاب؟ فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في اتخاذ خيارات أفضل:

1.
اشترِ ألعابًا أكثر أمانًا. يمكن صنع الألعاب من مجموعة متنوعة من المواد، بما في ذلك الخشب والقماش والخيزران. هذه كلها بدائل أكثر أمانًا للبلاستيك، لأنها لا تحتوي على مواد كيميائية خطرة يمكن أن تضر بطفلك.

2.
اختر الألعاب التقليدية. هذا يعني الألعاب التي كانت مصنوعة في الأصل من مواد مثل الخشب أو القماش أو المعدن. غالبًا ما تكون هذه الأنواع من الألعاب أكثر استدامة من الألعاب البلاستيكية، لأنها لا تتطلب قدرًا كبيرًا من الطاقة لإنتاجها.

3.
أعد استخدام ألعابك البلاستيكية القديمة. إذا كان لديك بالفعل مجموعة من الألعاب البلاستيكية، ففكر في تحويلها إلى شيء جديد. يمكنك صنع سلال منها، أو صنع منحوتات منها.

باتباع هذه النصائح، يمكنك التأكد من أن عيد ميلاد طفلك ممتع ومستدام.

تحقق من تغليف المنتج والملصقات

من المهم الانتباه إلى العبوات والملصقات الخاصة بالألعاب التي يلعب بها أطفالك، وذلك لتجنب أي مشاكل تلوث محتملة. يجب إدراج الألعاب التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة على عبواتها للتأكد من أنك تستخدم منتجات آمنة لأطفالك. بالإضافة إلى ذلك، من المهم تجنب شراء الألعاب المصنوعة من مواد اصطناعية. قد يكون من الصعب إعادة تدوير هذه الأنواع من الألعاب، ويمكنها أيضًا إطلاق مواد كيميائية ضارة عند اللعب بها. باتباع هذه النصائح البسيطة، يمكنك الحفاظ على ألعاب أطفالك آمنة وخالية من التلوث.

تجنب شراء الألعاب البلاستيكية

من السهل جدًا على الآباء الاستسلام وشراء ألعاب أطفالهم البلاستيكية في المركز التجاري، ولكن هناك الكثير من البدائل المتاحة غير السامة والآمنة لطفلك الصغير. إليك بعض النصائح لمساعدتك في اختيار الألعاب الذكية في موسم الأعياد:

1. تجنب شراء الألعاب البلاستيكية. تعتبر الألعاب المصنوعة من مواد مثل الخشب أو القماش أو الخيزران بديلاً أفضل بكثير للبلاستيك.

2. استخدمي حفاضات قابلة للتحلل. فهي ليست صديقة للبيئة فحسب، ولكنها أيضًا آمنة لصحة طفلك.

3. فكر في الطريقة التي يلعب بها طفلك. إذا كانوا مهتمين ببناء الأشياء، فحاول شراء مكعبات ألعاب مصنوعة من مواد طبيعية مثل الخشب أو الطين.

4. تحدث إلى أصدقائك وعائلتك حول الألعاب الآمنة لطفلك للعب بها. هناك احتمالات، سيكون لديهم بعض الأفكار التي يمكنك استخدامها!

مقايضة الألعاب

تعتبر مبادلة الألعاب مع أطفالك طريقة رائعة لإبقائهم مستمتعين وبعيدًا عن وقت الشاشة. ومع ذلك، تأكد من مراقبة الألعاب غير الآمنة التي قد تكون كامنة في منزلك. على سبيل المثال، العديد من الألعاب البلاستيكية غير قابلة لإعادة التدوير وينتهي بها الأمر في مجاري المياه والجو وحتى منازلنا. من خلال تبديل بعض ألعاب أطفالك بخيارات أكثر أمانًا، يمكنك المساعدة في خلق مستقبل أكثر صحة لهم.

تتمثل إحدى أسهل الطرق للقيام بذلك في تطوير نظام تنظيم يتناغم مع الميول الطبيعية لطفلك. على سبيل المثال، إذا كان طفلك يحب اللعب بالشاحنات، فضع كل الشاحنات في مكان واحد ودعه يستمتع بفرزها. إذا كان طفلك أكثر إبداعًا، فامنحه فرصًا متعددة لإنشاء ألعاب من مواده المفضلة.

باتباع هذه الخطوات البسيطة، يمكنك المساعدة في الحفاظ على ألعاب أطفالك آمنة وخالية من التلوث.

ابق الأطفال والألعاب والحيوانات الأليفة بعيدًا

عند استخدام مبيدات الآفات، من المهم إبعاد الأطفال والألعاب والحيوانات الأليفة عن المنطقة. لا تدعهم يلعبون في الحقول والبساتين والحدائق بعد استخدام المبيدات. بالإضافة إلى ذلك، علم أطفالك أن يضعوا ألعابهم بعيدًا. باتباع هذه النصائح البسيطة، يمكنك المساعدة في الحفاظ على نظافة بيئتك وحماية الحيوانات التي تعيش هناك.

كيفية تطهير الألعاب

يعد الحفاظ على نظافة ألعاب أطفالك أمرًا مهمًا لصحتهم وبيئتهم. إليك بعض النصائح لمساعدتك على القيام بذلك.

طريقة واحدة لتنظيف الألعاب هي استخدام منظف منزلي. فقط تأكد من تخفيف المنتج قبل استخدامه على العناصر الحساسة مثل الألعاب.

هناك طريقة أخرى لتنظيف الألعاب وهي استخدام منظف الألعاب. منظفات الألعاب متوفرة في المتاجر أو عبر الإنترنت وهي مصممة لإزالة الأوساخ والزيوت والشحوم من الألعاب.

إذا كان طفلك مريضًا، فمن الجيد تطهير لعبته بدلاً من تركها في بيئة قذرة. يمكنك القيام بذلك عن طريق غلي الماء وإضافة رذاذ من صابون الأطباق. اتركي اللعبة تنقع لبضع دقائق ثم اشطفيها.

أخيرًا وليس آخرًا، تأكد من إبعاد ألعاب أطفالك عن الطريق عند عدم استخدامها. قم بتخزينها (أو ضعها في كيس بلاستيكي) في الداخل حتى تصبح جاهزًا لاستخدامها مرة أخرى.

ألعاب عالية المركبات العضوية المتطايرة

قد يكون اللعب بألعاب عالية المركبات العضوية المتطايرة خطرًا على صحتك، خاصة إذا كنت طفلاً. لحسن الحظ، هناك طرق لمنع ألعابك من انبعاث مواد كيميائية ضارة. يمكنك اختيار ألعاب مصنوعة من مواد طبيعية أو ألعاب سهلة التنظيف. يمكنك أيضًا تجنب اللعب بالألعاب التي تحتوي على الكثير من الأضواء أو الأصوات الوامضة. باتباع هذه النصائح، يمكنك الحفاظ على سلامة أطفالك وصحتهم أثناء اللعب.

خاتمة

نظرًا لعدم ثبات الأطفال في عاطفتهم، فإن متوسط ​​عمر معظم الألعاب البلاستيكية يبلغ 6 أشهر. من أجل حماية الألعاب البلاستيكية من التلوث، من المهم إعادة تدويرها في منتجات جديدة. من خلال غسل ألعابك وتعقيمها، يمكنك تقليل غياب المرض وعبء مسببات الأمراض الميكروبية في بيئة الحضانة. ومع ذلك، نظرًا لأن الأطفال متفاوتون في عاطفتهم، فمن المهم أن يراقب الآباء لعب أطفالهم لتحديد ما إذا كانت اللعبة تشكل خطورة كبيرة عليهم. لا ينبغي أبدًا أن تكون سلامة الألعاب مصدر قلق للآباء، طالما أنهم يتبعون المعايير الحكومية للرصاص (Pb) في الطلاء.

السابق
استعد للطعام اللذيذ! كيفية صنع كعكة إسفنجية مثالية
التالي
 Xiaomi 13 شاشة OLED سلسة وأداء مذهل

اترك تعليقاً