وجبة فى اليابان ستصلك بعد 43 عاما من طلبها.. 63 ألفا فى قوائم الانتظار

فى اليابان قد يستغرق حصولك على علبة من قطع الـ”كروكيت” المجمدة المصنوعة من لحم “كوبى” البقرى من Asahiya، نحو 43 عاما حتى يصل طلبك، و”الكروكيت” عبارة عن ملحمة تُدار عائليًا في مدينة تاكاساجو غرب اليابان.

ومحلات “Asahiya” تأسست عام 1926، وكانت تبيع منتجات اللحوم من مقاطعة هيوجو، بما فى ذلك لحوم البقر من نوع “كوبى”، لعقود قبل إضافة “كروكيت” اللحم البقرى إلى الرفوف فى الأعوام التى تلت الحرب العالمية الثانية، وفقا لموقع سى إن إن عربية.

لكن قطع البطاطا ولحم البقر المقلية، لم تثر ضجة كبيرة على الإنترنت حتى أوائل العقد الأول من القرن الـ21، ونَجَم عن ذلك مدّة انتظار طويلة للمشترين الآن، وآنذاك، بلغت مدّة الانتظار لقطع الـ”كروكيت” الشهية 30 عامًا فقط.

وطبق “Extreme Croquettes” المرغوب به للغاية واحدًا من 4 أنواع من الـ”كروكيت” المصنوع من لحم “كوبي” البقري المتوفر في “Asahiya”، وحال كونك لا يسعك الانتظار لأربعة عقود، يوفّر المتجر حاليًا صنفًا آخر يُدعى “Premier Kobe Beef Croquettes”، ولن تضطر للانتظار لتناول هذا الصنف من الطعام إلا 4 أعوام.

ومن جهته قال شيجيرو نيتا، وهو مالك من الجيل الثالث بـ”Asahiya”: “بدأنا ببيع منتجاتنا من خلال التسويق الإلكتروني في عام 1999، وآنذاك قدّمنا Extreme Croquettes كتجربة”.

ونشأ نيتا في هيوجو، وكان يزور المزارع المحلية ومزادات لحوم البقر مع والده منذ صغره، وتولى إدارة المتجر من والده في عام 1994 عندما كان يبلغ الـ30 من عمره.

وبعد تجربة التجارة الإلكترونية لبضعة أعوام، أدرك نيتا تردّد الزبائن في دفع مبلغ كبير مقابل لحوم البقر الممتازة عبر الإنترنت.

وتابع: “صنعنا قطع كروكيت لذيذة وبأسعار معقولة أوضحت مفهوم متجرنا كاستراتيجية لجعل العملاء يستمتعون بالكروكيت على أمل أن يشتروا لحم كوبي البقري بعد تجربتها لأول مرّة”.

وللحد من الخسائر المالية في البداية، لم تنتج محلات “Asahiya” سوى 200 قطعة “كروكيت” في مطبخها الخاص بجوار متجرها أسبوعيًا، وتُحضَّر هذه الوجبة الطازجة يوميًا من دون مواد حافظة.

وتشمل مكوناتها لحم “كوبي” البقري البالغ من العمر 3 أعوام، والمصَّنف في المرتبة A5، بالإضافةً إلى البطاطا التي يتم الحصول عليها من مزرعة محلية.

وعند صدور تقرير عن قطع الـ”كروكيت” من “Asahiya” في أوائل العقد الأول من القرن الـ21، ارتفعت شعبيتها بشكلٍ كبير.

وقال نيتا: “توقفنا عن بيعها في عام 2016 لأن مدة الانتظار تجاوزت 14 عامًا، فكّرنا في وقف الطلبات، لكن تلقينا العديد من الاتصالات التي طالبت بالاستمرار في تقديمها”.

واستأنفوا قبول طلبات شراء الـ”كروكيت” في عام 2017، لكنها رفعت السعر، كما زادت الشركة الإنتاج ليقفز من 200 قطعة “كروكيت” أسبوعيًا إلى 200 قطعة يوميًا، ويبلغ سعر كل صندوق، التي تحتوي على 5 قطع “كروكيت”، 2.700 ين ياباني (18.20 دولارًا).

وكشفت سى إن إن أن هناك 63 ألف شخص ضمن قائمة الانتظار حاليًا اعتبارًا من يناير عام 2024.